الصفحات المصورةالإرشيفعن العدالةأعلن معنااتصل بنا


نسخة للطباعة أرسل الى صديق تحميل   

في الجامعات الحكومية مجانا
23/11/2011 - 6:43 م | عدد القراء: 571


العدالة / صلاح الحسني
قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ان يكون قبول الطلبة العراقيين الوافدين من خارج العراق في الجامعات الحكومية مجانا، للناجحين في الاختبار فقط بعد اجراء المقاصة العلمية في الكليات وللاختصاصات كافة.وقال المدير العام لدائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة الدكتور خميس الدليمي،

في تصريح للعدالة ان الوزارة عمدت الى وضع ضوابط جديدة لطلبة الدراسات الاولية العراقيين الوافدين من خارج العراق، وللمراحل كافة بهدف ضمان انسيابية العمل.واوضح ان الضوابط نصت على ان يكون قبول الطلبة العراقيين الوافدين من خارج العراق في الجامعات الحكومية مجانا، للناجحين في الاختبار فقط بعد اجراء المقاصة العلمية في الكليات وللاختصاصات كافة وهذا يشمل جميع المراحل الدراسية.وبيّن الدليمي ان الطلبة الراسبين في الاختبار فسينقلوا الى الكليات الحكومية والاهلية وفقا لقناة التعليم الموازي التي تقضي بدفع اجور ما يعادل نحو ثلثي الاجور في التعليم الاهلي في العراق بالنسبة للمراحل فوق الاولى ، اما طلبة المرحلة الاولى االذين رسبوا في الاختبار فسيقبلون في الكليات العراقية بحسب الحدود الدنيا لمعدلاتهم وسنة تخرجهم. على صعيد متصل بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب، مع السفير البريطاني في بغداد أهمية الإسراع بافتتاح المركز الثقافي البريطاني داخل العاصمة بغداد، وفيما أشار الى ضرورة تخفيض الجامعات البريطانية الاجور الدراسية للطلبة العراقيين، أكد السفير البريطاني حرص بلاده على أن تكون في صدارة الدول التي تستقبل طلبة البعثات العراقيين.جاء ذلك خلال استقبال الأديب للسفير البريطاني في العراق مايكل أرون والوفد المرافق له في مقر وزارة التعليم العالي ببغداد.وقال الأديب أثناء اللقاء إن وزارة التعليم العالي "تحرص على التسريع بخطوات إعادة افتتاح المركز البريطاني في بغداد بهدف تمكين الطلبة العراقيين المبتعثين من الحصول على كورسات اللغة الانكليزية داخل العراق، وزيادة إعداد الطلبة والأساتذة العراقيين المستفيدين من دورات هذا المركز"، مبينا أن العراق "مستعد لتوفير كل متطلبات إقامة المركز الثقافي البريطاني وتوفير قطعة ارض مناسبة داخل جامعة بغداد لإقامة المركز، فضلا عن توفير كل متطلبات الحماية التي تؤمن أقامة هذا المركز المهم".وأضاف الأديب أن العراق "يرحب بأي خطوات من الجانب البريطاني لتفعيل التعاون مع العراق، ولهذا تحظى كل البرامج التعليمية ومشاريع التطوير المقدمة الى العراق من الجانب البريطاني بالقبول والاهتمام من لدن الوزارة"، مؤكدا على أهمية "أن تتقدم بريطانيا خطوات أخرى باتجاه التعاون التعليمي مع العراق باعتبارها من الدول الراسخة في مجال التعليم العالي وخصوصا في المجالات الطبية والهندسية".وشدد الأديب على ضرورة أن "يأخذ الجانب البريطاني على عاتقه، إقناع الجامعات البريطانية بضرورة تخفيض أجور الدراسة بالنسبة للطلبة العراقيين المبتعثين الى بريطانيا"، مؤكدا في الوقت نفسه أن بريطانيا "هي الآن في صدارة الدول التي تستقبل الطلبة العراقيين، ونريد لها أن تحتفظ بهذه الصدارة من خلال إبداء حرصها على توفير كل متطلبات الطلبة المبتعثين بدءا من تسهيل عملية القبول وصولا الى استخراج الفيزا ومن ثم توفير البيئة الدراسية المناسبة للطلبة".
 من جهته، أبدى السفير البريطاني مايكل أرون استعداد بلاده لتوفير كل الشروط المطلوبة لتوثيق العلاقات التعليمية بين العراق والمملكة المتحدة، بما في ذلك تطبيق برامج التطوير التي تؤمن تأهيل كوادر وزارة التعليم العالي العراقية والجامعات.وأعلن أرون أن المملكة المتحدة "حريصة على أن يكون للتعليم العالي العراقي مركزا متقدما في اهتماماتها العلمية والثقافية، ولهذا تريد أن تفتح المزيد من آفاق التعاون مع وزارة التعليم وتسعى الى تطبيق برامج تعليمية فاعلة ومثمرة".