الصفحات المصورةالإرشيفعن العدالةأعلن معنااتصل بنا


نسخة للطباعة أرسل الى صديق تحميل   

بغداد / العدالة - 28/03/2013 - 11:39 م | عدد القراء: 3472


أكد وكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي للشؤون الثقافية والعلمية الدكتور علي الخطيب ان اللجان الخاصة بالامتحانات الخارجية الخاصة بالديوان تعمل بجهود استثنائية وكبيرة من اجل اعلان القوائم النهائية للمقبولين

 مشيرا الى ان عدد المتقدمين لأداء الامتحان الخارجي للمرحلة المتوسطة والإعدادية وصل الى حدود الـ100 الف متقدم في بغداد والمحافظات .وقال الدكتور الخطيب في تصريح صحفي لقسم إعلام الوقف الشيعي ان جميع المتقدمين الذين تنطبق عليهم الشروط التي وضعها الديوان سيقبلون بصورة حتمية لأداء الامتحان الخارجي دون إجراء أي قرعة موضحاً ان مايتداوله البعض بشان إعلان قوائم المقبولين عبر مواقع الانترنيت منافياً للصحة حيث لم يصدر أي شيء بهذا الخصوص من قبل اللجنة الامتحانية لافتا الى ان أسماء المقبولين ستعلن خلال المدة القليلة المقبلة بعد إجراء عمليات التدقيق على معاملاتهم لمعرفة مدى استيفائها للشروط والضوابط التي أعلنتها اللجنة الامتحانية ، مبينا ان العدد الكبير للمتقدمين من جميع محافظات العراق الذي وصل الى حدود الـ 100 الف متقدم يستوجب وجود وقت كافي للجان المكلفة بعملية التدقيق من اجل إعلان القوائم النهائية للمقبولين ، وأضاف الخطيب ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وافقت بصورة رسمية على توسيع باب القبولات للذين سيجتازون الامتحانات الخارجية الخاصة بالوقف الشيعي بعد ان كانت تقبلهم بالاختصاصات الإسلامية فقط خصوصا بعد اضافة مواد جديدة للمنهج المقرر منها مادة حقوق الإنسان ومدخل في علم القانون ، ودعا الشيخ الخطيب المتقدمين الى مراجعة مطبعة محافظة بغداد في شارع السعدون للحصول على المناهج الخاصة بالامتحانات مؤكدا ان جميع مؤسسات الدولة التعليمية والقيادات الرسمية باركت خطوة ديوان الوقف الشيعي في إقامة الامتحانات الخارجية وأعلنت استعدادها لدعم وإسناد مشروع الامتحانات لما له من أهمية كبيرة في تثقيف المجتمع وتوفير الفرص الملائمة لطلبتنا الأعزاء وذكر وكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي للشؤون الثقافية والعلمية ان ماتحققه الامتحانات الخارجية من نجاحات كبيرة تدفعنا لتطويرها في كل موسم فبعد ان شملنا المرحلة المتوسطة والإعدادية في هذا العام نسعى لشمول المرحلة الابتدائية في العام المقبل مؤكدا ان ديوان الوقف الشيعي متمثلا برئيسه  السيد صالح الحيدري ماضً في دعم جميع المبادرات والمشاريع الثقافية والعلمية والدينية بكل قوة حتى وصل بمعاليه القول (انا مستعد لبيع منزلي اذا تطلب الأمر في سبيل دعم تلك المشاريع نظرا لأهميتها الكبيرة في تمتين الجدار العلمي والثقافي للبلد) . من جهه اخرى  ثمنت محافظة ذي قار جهود رئيس ديوان الوقف الشيعي  السيد صالح الحيدري في إقامة الامتحانات الخارجية للصفوف المنتهية مؤكدة أنها مبادرة أمل وتطلع لطلبتنا الأعزاء .وقال مصدر إعلامي في الوقف الشيعي إن إدارة محافظة ذي قار قدمت كتاب شكر وعرفان إلى  رئيس ديوان الوقف الشيعي  السيد صالح الحيدري جاء فيه: نثمن جهودكم التي بذلت في منح فرصة لطلبتنا الأعزاء وفق برنامج دراسي ناجح وبطريقة تحقق فرص متكافئة للجميع وتفتح باب أمل وتطلع للمستقبل للذين حرموا من فرص إكمال دراستهم في ظل ظروف قاسية تعرض لها شعبنا وخصوصا في المحافظات الجنوبية وجاء في كتاب الشكر إن مثل هذه الفرص الدراسية تساهم في تنمية ونشر العلم وخلق آفاق جديدة للعمل بين الشباب الذين حرموا من المؤهل العلمي.يذكر أن مواقف  رئيس الديوان كبيرة في مجال دعم مدارس الوقف الشيعي في بغداد والمحافظات ورفدها بكل ماتحتاج إليه من هيئات تدريسية وأثاث وقرطاسيه من اجل العلم والمعرفة أكاديميا ودينيا لإيجاد جيل واع متسلح بالعلم والمعرفة وثقافة الدين الإسلامي كي يساهم في بناء مجتمع متآخي يساهم في بناء العراق الحديث.من جهه اخرى   افتتحت مديرية الوقف الشيعي في بابل حسينية الإمام زين العابدين(ع) في المحافظة بمناسبة ذكرى ولادة عقيلة أهل البيت السيدة زينب بنت الإمام علي عليهما السلام.وقال مصدر إعلامي من المديرية إن الحسينية المباركة كانت قد هدمت وسويت مع الأرض إبان الانتفاضة الشعبانية سنة 1991م بإيعاز من سلطات النظام المقبور .وأضاف المصدر إن مدير أوقاف بابل الأستاذ احمد ألعبيدي دعا أهالي المنطقة في كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح الحسينية إلى أن يجعلوا هذا الصرح المبارك متنفسهم ومنطلقهم للبر والتقوى لصلاح أمر الدين والدنيا.